BIGtheme.net http://bigtheme.net/ecommerce/opencart OpenCart Templates
الرئيسية / سؤال وجواب / كيف نشأ مجلس الشورى السعودي ؟

كيف نشأ مجلس الشورى السعودي ؟

بدأت الشورى السعودية بانتخاب !! ففي عهد الملك عبدالعزيز تأسس المجلس الأهلي عام 1343 هـ برئاسة الشيخ عبد القادر بن علي الشيبي ، ويضم في عضويته (12) عضواً ، ولأنَّ بناء الدولة لم يكتمل ؛ فقد نيط بهذا المجلس تنظيم مواد أساسية لإدارة البلاد، ولم يكن هناك نظام يحدد عمل المجلس ، واستمر هذا المجلس حوالي ستة أشهر .

وقد ورد في عدة مصادر أن خطاب الملك عبدالعزيز عام 1343 هـ في دار آل بناجة كان يدعو إلى انتخاب مجلس يسير شؤون البلد الحرام وفي نص الخطاب ما يلي :

“تجدون بعض الحكومات تجعل لها مجالس للاستشارة ، ولكن كثيراً من تلك المجالس تكون وهمية أكثر منها حقيقية، تشكل ليقال أن هناك مجالس وهيئات ، ويكون العمل بيد شخص واحد ، وينسب العمل للمجموع.

أما أنا فلا أريد من هذا المجلس الذي أدعوكم لانتخابه أشكالاً وهمية ، وإنما أريد شكلاً حقيقياً يجتمع فيه رجال حقيقيون ، يعملون جهدهم في تحري المصلحة العامة.

لا أريد أوهاماً وإنما أريد حقائق أريد رجالاً يعملون ، فإذا اجتمع أولئك المنتخبون وأشكل علي أمر من الأمور، رجعت إليهم في جلسة، وعملت بمشورتهم، وتكون ذمتي سالمة والمسؤولية عليهم، وأريد منهم أن يعملوا بما يجدون فيه المصلحة، وليس لأحد من الذين هم من طرفي سلطة عليهم ولا على غيرهم.”

عام 1344 هـ تم حل المجلس السابق ليتحول إلى المجلس الأهلي الشوري ، وهو مجلس منتخب يمثل حارات مكة (12 حارة) على أن يكون اثنان من العلماء وواحد من التجار واثنان يعينهما السلطان عبدالعزيز آنذاك ، وهنا نلحظ الجمع بين الانتخاب والتعيين ، وصدر بلاغ رسمي في نفس العام من سلطان نجد والحجاز وملحقاتها يأمر بتأليف مجالس استشاريه في مكة والمدينة وجدة وينبع والطائف ، كما دعا إلى مجلس عام يسمى “مجلس الشورى العام” ويوضح البلاغ من لهم حق الانتخاب وشروط الأعضاء المنتخبين .

شُكل مجلس جديد عام 1345 هـ دمج بين مجلسي الأهالي والشورى ولكنه سرعان ما انحل وشكل مجلساً جديداً عام 1346 هـ ، ورد في نظامه أن عدد المجلس 8 أشخاص وتشكيل الأعضاء يتم بانتخاب الحكومة أربعة بعد استشارة أهل الفضل والخبرة ، وأربعة تختارهم الحكومة بمعرفتها يكون اثنان منهم من أهل نجد برئاسة النائب العام للملك الأمير فيصل بن عبد العزيز حينها .

صدر مرسوم بتشكيل مجلس للوزراء عام 1373 هـ ، وتولى مجلس الوزراء مهام مجلس الشورى وبذلك تكون مهمتي التشريع والتنفيذ من مهامه ، وعلى الرغم من عدم إلغاء مجلس الشورى إلا أنه ظل موجوداً في تشكيلات الدولة حتى عام 1412 هـ في عهد الملك فهد .

التغير الجوهري لمجلس الشورى الذي كان في عهد الملك فهد ، ليس جوهرياً بمدى ارتباطه بالمهمة الأساسية للبرلمان وإنما تغيراً في تفصيله وشكله ، فقد أعلن في خطابه الذي ألقاه يوم 27/8/1412 هـ عن إصدار الأنظمة الثلاثة ، نظام الحكم ، ونظام مجلس الشورى ، ونظام المناطق .

وبموجب المادة 44 في نظام الحكم فإن مجلس الشورى يعد السلطة التنظيمية ، وترفع قرارات مجلس الشورى إلى الملك ، ويقرر ما يحال منها إلى مجلس الوزراء كما في المادة 17 من نظام المجلس .

  • إذا اتفقت وجهات نظر مجلسي الوزراء والشورى تصدر القرارات بعد موافقة الملك عليها .
  • إذا تباينت وجهات نظر المجلسين يعاد الموضوع إلى مجلس الشورى ليبدي ما يراه بشأنه ويرفعه إلى الملك لاتخاذ ما يراه.

في عهد الملك عبدالله رفع عدد أعضاء المجلس إلى 150 عضو 20% منهم نساء ، وهو التشكيل الأول في عهده .

شاهد أيضاً

ما تأثير الاقتصاد الريعي على المجتمع السعودي ؟

الاقتصاد الريعي هو أن تعتمد الدولة في دخلها (ريعها) على مصدر واحد والغالب أن يكون ...