BIGtheme.net http://bigtheme.net/ecommerce/opencart OpenCart Templates
الرئيسية / سؤال وجواب / هل يعتبر مجلس الشورى السعودي برلماناً؟

هل يعتبر مجلس الشورى السعودي برلماناً؟

أولاً: ما هو البرلمان؟

البرلمان: من كلمة “parler” وهي منحدرة من الفرنسية بمعنى النقاش والحوار ، ولعل هذا هو أصل كلمة برلمان اللغوي. أما تعريف البرلمان أو مجلس النواب أو مجلس الشعب فهو – حسب موقع ويكيبيديا – :

هيئة تشريعية تمثل السلطة التشريعية في الدول الدستورية، حيث يكون مختصا بحسب الأصل بجميع ممارسات السلطة التشريعية وفقا لمبدأ الفصل بين السلطات. ويتكوّن من مجموعة من الأفراد يطلق عليهم اسم النواب أو الممثلين. ويكون التحاقهم بالبرلمان عن طريق الانتخاب والاقتراع العام باستخدام الأساليب الديمقراطية. ويتم اختيارهم بواسطة المواطنين في الشعب المسجلين على اللوائح الانتخابية في عملية انتخاب أو اقتراع عام سري ومباشر. ويكون للبرلمان السلطة الكاملة فيما يتعلق باصدار التشريعات والقوانين، أو إلغائها والتصديق على الاتفاقات الدولية والخارجية التي يبرمها ممثلوالسلطة التنفيذية(الحكومة) . وللبرلمان ثلاث مهام رئيسية هي:
1. التشريع
2. الرقابة على أعمال الحكومة
3. تمثيل الشعب أمام الحكومة

أشهر برلمان في العالم وأقواها ربما هو البرلمان البريطاني (مجلس اللوردات والعموم) ونظام بريطانيا – ملكية دستورية – نظام برلماني ، وهو ما يجعل البرلمان يتمتع بقوة حقيقية أمام الحكومة ، أما التاج الملكي فهو شرفي ، وعلى الرغم من الصلاحيات الاسمية الواسعة للملكة إلا أنها لا تستخدمها حسب العرف البريطاني ، وبهذا يكون البرلمان هو أقوى المؤسسات في بريطانيا  وربما يكون هو مصدر قوة المملكة.
ويتميز العالم العربي بوجود كل المؤسسات الدستورية ، إلا أن بعضها يتسلط على بعض ، وغالبا ما يكون البرلمان أو الشعب بنوابه هم الحلقة الأضعف ، كما تتركز في أيدي الملك أو الأمير أو الرئيس المدعوم من الجيش كل السلطة بما في ذلك سلطة التشريع والرقابة التي هي من صميم عمل البرلمان ، ويبقى البرلمان مؤسسة ضعيفة تخضع لمزاج الأقوى وهي للاستغلال أقرب منها للاستقلال.

ثانيا: مجلس الشورى السعودي:

في 11 يناير 2013 (29 صفر 1434) أصدر الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود أمراً ملكياً بتعديل نظام مجلس الشورى على أن يتكون من 150 عضواً، وأن يكون 20% منهم على الأقل من النساء ، و يتم تعيين كافة أعضاء مجلس الشورى من قبل الملك ، حسب المادة الثالثة من نظام مجلس الشورى ، و بالنسبة لمدة عضو مجلس الشورى فقد حددتها المادة الثالثة عشرة من نظامه بأربع سنوات هجرية ، وفي نفس المادة نص يقول ( يُراعى عند تكوين المجلس الجديد اختيار أعضاء جدد لا يقل عددهم عن نصف عدد أعضاء المجلس). وتنص المادة الخامسة:”لعضو مجلس الشورى أن يقدم طلب إعفائه من عضوية المجلس إلى رئيس المجلس ، وعلى الرئيس أن يعرض ذلك على الملك”. ولم يرد في نظام المجلس ولا أبجدياته ولا أدبياته أي تطرق لمسألة حل المجلس ، وكل ذلك متاح للملك حسب صلاحياته.

ولمجلس الشورى عدد من المهام ، لكن ليس له صلاحيات حقيقية ، بل كل ما يقوم به هو مجرد نقاش ودراسة للأنظمة ، والاطلاع على التقارير السنوية ومناقشتها ، دون حق المساءلة والمراقبة ، ومن مهامه إبداء الرأي ووضع اقتراحات غير ملزمة لأحد، لا للحكومة ولا للملك، كما جاء في المواد الخامسة عشرة والثالثة والعشرون وغيرها.
وفي المحصلة فإن مجلس الشورى السعودي لا يصح عليه اسم برلمان فلم يتكون بطريقة البرلمانات ولا يمارس مهامها ولا يتم حله بطريقتها، فليس له حق التشريع ولا حق الرقابة على القوانين والحكومة ، وليس له حق الانتخاب ولو جزئيا، و العضوية فيه أقرب للمنصب الشرفي والاستشاري منها للموقع النيابي.
لعل أقرب توصيف اطلقه مفكر سعودي [1] لمجلس الشورى السعودي ، أنه مجلس استشاري خاص للملك وللملك الحق في أن يعين ما يشاء من المستشارين ، ولكنه لا يمت للشعب بصلة ولا يمثله.

__________________

[1] الدكتور محسن العواجي في برنامج حراك عام 2013.

شاهد أيضاً

ما تأثير الاقتصاد الريعي على المجتمع السعودي ؟

الاقتصاد الريعي هو أن تعتمد الدولة في دخلها (ريعها) على مصدر واحد والغالب أن يكون ...