BIGtheme.net http://bigtheme.net/ecommerce/opencart OpenCart Templates
الرئيسية / تقارير ودراسات / الدولة والطائفية في الخليج العربي
3m67h9acenr54v29y5-news

الدولة والطائفية في الخليج العربي

ورقة للدكتور محمد محفوظ قدمت في إطار ندوة حول التنوع المذهبي ومستقبل منطقة الخليج العربي. تتناول الورقة في مقدمتها طبيعة الدول الخليجية ونظامها الإقتصادي الريعي الذي مكنها من تحقيق تقدم ورفاهية كبيرة، وجرت الإشارة إلى أن المجتمعات الخليجية تعتبر متعددة ومتنوعة على المستوى المذهبي، حيث تحتضن كافة التعبيرات المذهبية الإسلامية. 

وترى الورقة بأن العلاقة بين التيارات المذهبية في دول الخليج متفاوتة، تبعاً لتنوع الخيارات السياسية في التعامل مع الحقائق المذهبية، فإذا كان الخيار هو المرونة والاستيعاب، تكون العلاقة أقرب إلى الطبيعية دون توترات مقلقة للأمن والاستقرار، وفي حال كان التعامل خلاف ذلك فأن العلاقة تكون مشوبة بالحذر والمخاوف المتبادلة .

وفي إطار الحديث عن اهمية الإصلاح السياسي، رأى الباحث بأن إصلاح العلاقة المذهبية في الخليج مرهون إلى حد بعيد إلى الإصلاح السياسي، وبناء دولة وأنظمة سياسية محكومة بقانون ودستور، بحيث يكون النظام السياسي معبراً حقيقياً عن كل الأطراف والشرائح الاجتماعية. وهو ما يعني أن تكون الدولة للجميع بدون انغلاق، أو نبذ لبعض المكونات والتعبيرات. 

وتؤكد الورقة بأن استشراء النزعة الطائفية في منطقة الخليج العربي، ينذر بتداعيات خطيرة على النسيج الاجتماعي والاستقرار السياسي، وترى بضوررة العمل بكل الوسائل والطاقات من أجل مواجهة الانحدار نحو الاصطفافات المذهبية والاقتتال الطائقي.

للإطلاع على الورقة كاملة

شاهد أيضاً

استراتيجية أوباما للأمن العربي : مبدأ قديم يتم اختباره الآن في اليمن

منذ خمسة وعشرين عاما، وبعد أن وضعت حرب الخليج (تحرير الكويت) أوزارها، قامت إدارة بوش ...